مزيد من التفاصيل العودة إلى المركز الصحفي

بمشاركة 500 خبير تكنولوجي دبى تستضيف المؤتمر التاسع عشر للحكومة والخدمات الإلكترونية في دول مجلس التعاون الخليجى حلقة نقاش حول سكايب وبرامج وتطبيقات الإتصال المباشر عبر الإنترنت وتحدياتها للمستخدم ومؤسسات تنظيم الاتصالات


خبر صحفي للنشر الفوري

13/5/2013 - دبي – دولة الامارات العربية المتحدة

اعلنت اللجنة المنظمة للمؤتمر التاسع عشر للحكومة والخدمات الإلكترونية والذي تنطلق أعماله بعد غدٍ السبت بدبي ويستمر حتى 22 من مايو الجاري تحت شعار " نحو تطوير الجيل الرابع للحكومة والخدمات الالكترونية "، وذلك بفندق الريتز كارلتون- مركز دبى المالى العالمي.

هذا وصرح السيد على الكمالي المدير العا لداتاماتكس الجهة المنظمة للمؤتمر عن تنظيم مناظرة وحلقة نقاش مفتوحة حول تحديات إستخدام البرامج والتطبيقات التي تسمح بالإتصال الهاتفي المباشر عبر شبكة الإنترنت كخدمة سكايب للمحادثة والتطبيقات الاخرى الشبيهه ومدى مخالفة تلك البرامج لقوانين ولوائح المنطقة بشكل عام ومدى فاعلية المراقبة وإمكانية التعاون مع الجهات المشغلة لهذه التطبيقات وكذلك سيتم بحث مستقبل شركات الإتصالات في ظل استخدام برامج الاتصال المجانية وإقبال المستخدمين عليها من خلال استضافة صناع القرار والمعنيين من مختلف المؤسسات والخبراء من المنطقة والعالم .

 

وأكد علي الكمالي على أهمية تواجد الهيئات المسئولة عن تنظيم الاتصالات وشركات ومؤسّسات الاتصالات في مثل هذه الاحداث لتوضيح الأمور سواءً من الجانب القانوني أو التكنولوجى لهذه البرامج التي باتت تهدد أرباح الشركات ومؤسّسات الاتصالات في المنطقة ومناقشة وردود فعل مختلفة عن رفع الحظر عن مثل هذه المواقع الإلكترونية لدخول إلى صفحته الرسمية عبر الإنترنت، الأمر الذي أثار حفيظة مستخدمي هذه البرامج المجانية .

يذكر أن مؤتمر  هذا العام يأتي  برعاية كبرى المؤسسات الحكومية والخاصة الإقليمية والدولية والعديد من المؤسسات الإعلامية ويأتي من بينها محاكم دبي، هيئة الإمارات للهوية، النظم العربية المتطورة، سجل التقنية، عمادة التعاملات الالكترونية والاتصالات - جامعة الملك سعود، الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف، رولتا، تومسون رويترز، إينيت  وشركة دار العطاء الدولية للإستثمارات و صحيفة الرياض السعودية.، وذلك بمشاركة أكثر من 30 متحدثاً إقليمياً وعالمياً وحضور أكثر من 500 من القيادات التنفيذية ومسؤولي مشاريع الحكومة الإلكترونية ومدراء تقنية المعلومات من المؤسسات الحكومية والخاصة من دول المنطقة والعالم،

 

هذا وسوف يبدأ جدول أعمال المؤتمر بتقرير خاص أعدته داتاماتكس حول مدى جاهزية الحكومات الإلكترونية في دول مجلس التعاون الخليجي ، وفي نفس الاطار ستدور حلقة نقاش تفاعلية بين المدراء والتنفيذيين من المؤسسات الحكومية الخليجية والعالمية حول إستعراض وتقييم أحدث الممارسات والانجازات في مجال "الخدمات الحكومية الإلكترونية" التي حققتها تلك المؤسسات وأليات تطوير أحدث الإستراتيجيات في مشاريع  الحكومة والتعاملات الإلكترونية من خلال رؤيتها لمتغيرات الإقتصاد العالمي .

 

وتدور محاور مؤتمر هذا العام حول تقديم أفضل الانجازات في مجال الحكومة والخدمات الإلكترونية  و كيفية تطوير  وتحديث الأنظمة الإلكترونية وأحدث إستخدامات البرامج التكنولوجية وأنظمة الاتصالات وإستراتيجيات تطوير المحتوى الإلكتروني تجاوباً مع متطلبات المواطنين مع الخدمات الإلكترونية المقدمة إليهم ، كما سيتم مناقشة أحدث إستراتيجيات تطوير مشاريع  الحكومة والتعاملات الإلكترونية في دول مجلس التعاون من خلال الإطلاع على أحدث الإتجاهات الإلكترونية العالمية .

 

وفي حديثه عن المؤتمر أشار السيد علي الكمالي، رئيس اللجنة المنظمة بأن إنعقاد المؤتمر فى دورته التاسعة عشر هذا العام يهدف إلى التوسع بصورة غير مسبوقة في نشر ثقافة استخدام تطبيقات التعاملات الإلكترونية بين كافة أفراد المجتمع كوسيلة لتحقيق التنمية ودعم صنع واتخاذ القرار من خلال التعريف بالمتطلبات الحالية والمستقبلية ومناقشة التحديات في قطاعات الحكومة والتعاملات الإلكترونية وبحث آليات التنفيذ وفق أفضل الممارسات العالمية واستراتيجيات التحول الإلكتروني الشامل، بالإضافة إلى تمكين صناع القرار من تطوير مبادرات الحوكمة الإلكترونية ويأتي على قمة أولويات المؤتمر أحدث أليات صقل المهارات الرقمية للكوادر البشرية المؤهلة على أحدث تطبيقات الأداء الإلكترونى و الأسس العلمية لتوفير الحصول على المعاملات والخدمات المؤسسية بأعلى معايير الدقة والكفاءة فى الأداء .

 

وأضاف قائلا : أن المؤتمر يهدف إلى تعزيز التكامل والتنسيق بين الجهات الحكومية والخاصة المختلفة، بهدف الوصول إلى أعلى معدلات الكفاءة والشفافية والأداء المتميز للمؤسسات وموظفيها، وأن المؤتمر سيسلط الضوء ليس فقط على الإنجازات والممارسات العالمية الحديثة بل وإخفاقات وتحديات هذا المجال ليس فقط في منطقة الخليج بل والعالم بشكل عام،

 

 كما أشار إلى أنه سيتم التركيز على أحدث التطورات والأبعاد الإستراتيجية في مشاريع الحكومة والتعاملات الإلكترونية. ومناقشة المبادرات والتوجهات العالمية الجديدة، وكيفية الإستفادة من الخبرات الدولية من أجل بناء الحكومة الإلكترونية 2020 وتهيئة مجتمعاتها ومؤسساتها لتطبيق أحدث إستخداماتها بشكل أمثل .

 

وذكر الكمالي: أن فعاليات المؤتمر ستتضمن عرض أحدث الدراسات الميدانية و التجارب المتميزة للمؤسسات الحكومية والخاصة من دول مجلس التعاون الخليجي والعديد من دول العالم التى أهتمت بتطوير الخدمات الحكومية وقياس مستوى إنتشارها وإستخدام هذه التكنولوجيا بين المواطنين وقطاع الأعمال والجهات الحكومية.

 

يذكر أن المؤتمر يلقى إهتماماً بالغاً من كافة أوساط مجتمع تكنولوجيا المعلومات والإتصالات  ووسائل الإعلام العالمية، وتأتي أهمية مؤتمر الحكومة الإلكترونية الذي شكل على مدى السنوات الماضية ركيزة أساسية للتقريب بين صانعي القرار في حكومات ومؤسسات دول مجلس التعاون الخليجى وأن تكون مؤسسات دول مجلس التعاون ضمن المؤسسات المنافسة على الساحة العالمية والتي أحدثت تغييراً فعلياً في تطوير أنظمة المعلومات والاتصالات الحديثة والخدمات الالكترونية وإحداث ثورة تنافسية في مجال خدمات الحكومة الالكترونية.

 

 

مسؤول العلاقات العامة والإعلام

ناصر أحمد إسماعيل

هاتف متحرك: 00971505955155