مزيد من التفاصيل العودة إلى المركز الصحفي

اليوم الثاني من المؤتمر الثاني والعشرين للحكومة والمدن الذكية في التعاون الخليجي


خبر صحفي للنشر

 

22 مايو  2016 ، دبي – دولة الإمارات العربية المتحدة - تواصلت لليوم الثاني على التوالي بدبي جلسات أعمال  المؤتمر الثاني والعشرين للحكومة والمدن الذكية في دول مجلس التعاون الخليجي والذي يعقد حالياً خلال الفترة من 21 – 25 مايو الجاري وسط مشاركة اقليمية ودولية واسعة ونخبة من صناع القرار والمؤسسات الكبرى من المنطقة والعالم وبرعاية العديد من كبرى المنظمات والمؤسسات الحكومية والخاصة الإقليمية والعالمية مثل  IBM، Huawei وهيئة الهلال الأحمر السعودي (الفريق السعودي للعون والاستجابة الإنسانية (قلب السعودية) الجزيرة نت والهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب من دولة الكويت،اينبيريا تكنولوجي، الرستماني، جي إي تي جروب ،نسيج ، كنوكاب  إيكليبس، داهو سيكيورتي، بلومبرج بيزنيس ويك، هيئة تقويم التعليم من المملكة العربية السعودية. 

وفي أولى جلسات اليوم الثاني من المؤتمر دارات حلقة نقاش مفتوح بمشاركة نخبة من الخبراء يأتي في مقدمتهم الدكتور سعيد الظاهري رئيس مجلس إدارة شركة سمارت ورلد، والمدير العام سابقا لهيئة الإمارات للهوية، يوري بيتروك مدير العام بوزارة الإدارة العامة في جمهورية سلوفينيا سامية ملحم, مسؤول النظم والسياسات لقطاع النقل وتكنولوجيا نظم المعلومات - البنك الدولي، ديما قندلفت آي بي إم الشرق الأوسط وأفريقيا  وتناولت حلقة نقاش الابتكار تكنولوجيا المعلومات والاتصالات - الركيزة الأساسية لبناء المدن الذكية  وتم استعراض مكونات إطلاق خدمات الجيل الرابع من أنظمة الحكومة والمدن الذكيةوبحث  رؤية واستراتيجيات التحول ، والأثر الاستراتيجي في القيادة الحكومية ، ، وسبل دعم نظم القيادة وتمكين المدراء والمسؤولين التنفيذيين في ظل تطورات العولمة، قيادة الابتكار والابداع في عصر الحكومة والمدن الذكية.

وفي ورقة عمل عن الهيئات والدوائر الحكومية  والريادة نحو  الابداع والابتكار  الرقمي في عصر الأداء الذكي قدمها السيد  محمد زين الدين الطيب مستشار  استراتيجيات قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في حكومة ماليزيا.

وأختتمت جلسات اليوم الثاني بورقة عمل مقدمة من جمهورية جورجيا  قدمها السيد جيورجي فاشادزه عضو البرلمان - جمهورية جورجيا، السيد لاشا انتادزي من مؤسسة الابتكار والتنمية حول الخدمات الحكومية  وتقديم 300 خدمة موحدة ، نافذة واحدة - أقصر فترة زمنية وتم استعراض نموذج التسلسل من خالال أول نظام لامركزي للمزادات في العالم لتحسين عملية خصخصة ممتلكات الدولة ونظم الإيجار وأهم التكنولوجيا المبتكرة الناشئة، واستراتيجيات تطبيق التغييرات التحويلية على منظومة العمل بأكملها من خلال الابتكار ومؤشرات قياس الأداء وإطار تطوير معايير التنافسية وأليات تعزيز منظومة الأعمال والتميز الحكومي.

 

 ( إنتهى )