مزيد من التفاصيل العودة إلى المركز الصحفي

إنطلاق أعمال المؤتمر الثالث والعشرين للحكومة والمدن الذكية السبت القادم


خبر صحفي للنشر

 

8        مايو  2017 دبي -  تنطلق يوم السبت القادم أعمال النسخة الثالثة والعشرون لمؤتمر "الحكومة والمدن الذكية في دول مجلس التعاون الخليجي" والذي يعقد على مدار خمسة أيام خلال الفترة من 13 – 17 مايو 2017 بفندق الريتز كارلتون – مركز دبي المالي العالمي بدبي، بمشاركة القيادات، وصناع القرار والتنفيذيين من المؤسسات الإقليمية والدولية، تحت رعاية بلدية دبي، شركة النظم العربية المتطورة "نسيج"، إمارة منطقة حائل، إيفولف" Yvolv" (axs) في مجمّعات تيكوم، الدليل لنظم المعلومات، المجلس البلدي المركزي بقطر، الرواد لأنظمة تقنية المعلومات، خدمتي للخدمات الحكومية، هيكفيجين، تيرا فيرما، سويز، derp، Treino، صحيفة الوسط البحرينية، وصحيفة الرؤية الاقتصادية، حيث يعد المؤتمر هو الأبرز في إستعراض أفضل الممارسات في منظومة خدمات الحكومة والمدن الذكية.

هذا وقد أكد السيد علي الكمالي رئيس اللجنة المنظمة للمؤتمر، استمرار استقبال طلبات تسجيل مشاركة المؤسسات، القادة، صناع القرار، التنفيذيين وكافة المعنيين للتواجد في فعاليات هذا الحدث السنوي الكبير.

بدوره، قال الدكتور أيوب كاظم، المدير العام لقطاع الخدمات الحكومية والمؤسسية "axs" في مجمّعات تيكوم: "تأتي مشاركتنا في مؤتمر الحكومة والمدن الذكية لما له من دور محوري في ترسيخ ثقافة الحوكمة الذكية على مستوى المنطقة، واعتماد أحدث تطبيقات التعامل مع البيانات الضخمة.  ويمثّل هذا الحدث الإقليمي فعالية تخصصية مثالية لعرض خبراتنا وتجربتنا الناجحة في "axs"، كمنصة ذكية تقدم الخدمات الحكومية والمؤسسية المتكاملة لأكثر من 5100 من الشركات والأعمال المتواجدة في مجمّعات تيكوم، وتسهّل إنجاز مختلف المعاملات الحكومية والمؤسسية وفق أحدث الوسائل، لتسهم بدور فاعل في دعم تحقيق مبادرة "دبي الذكية".

وأضاف الدكتور كاظم: "إن الإنجازات التي تم تسجيلها خلال السنوات القليلة الماضية على مستوى التحول الرقمي في المنطقة، إلى جانب ما نشهده اليوم في هذا المؤتمر والفعاليات المماثلة من سعي لاعتماد أفضل الممارسات العالمية الذكية في مجال إدارة البيانات وتسهيل الخدمات، هو مؤشر إضافي على صحة المسار الذي اتخذته دبي مبكراً نحو تفعيل وابتكار أحدث آليات الحوكمة الذكية، وتبنّي مفهوم مسرعات المستقبل، على النحو الذي يقلّص المعاملات إلى حدها الأدنى، ويوفّر الوقت والجهد، لما فيه تعزيز استدامة التنمية الاقتصادية وترسيخ مقومات الحكومة الذكية التي جعلت من دبي نموذجاً يحتذى في المنطقة والعالم."          

جدير بالذكر أن معهد جائزة الشرق الأوسط للتميز يقوم وبالتزامن مع إنعقاد هذا الحدث الكبير بتكريم المؤسسات والشخصيات الفائزة بجائزة الشرق الأوسط  ال 22 لتميز الحكومة والمدن الذكية،  والإعلان عن الشخصيات ال 100 القيادية الذين ساهموا في تطوير منظومة تقنية المعلومات والاتصالات في المؤسسات الحكومية والخاصة في دول مجلس التعاون الخليجي خلال ال 25 عاما الماضية.

 

 

 

( إنتهى )